الخصية المعلقة والنطاطة

الخصیة المعلقة:

تتكون الخصیة في الاسبوع الثامن من الحمل داخل البطن أسفل الكلیة ثم تنزل إلى جدار البطن الأمامي عند المنطقة الاربیة في الاسبوع ٢٨من الحمل لتثقب جدار البطن ثم تنزل إلى كیس الخصیة في الاسبوع ٣٥من الحمل وعلى ھذا فان أي خلل یؤدى إلى توقف الخصیة قبل نزولھا إلى كیس الخصیة تكون خصیة معلقة لم تنزل مطلقا إلى كیس الخصیة

كیس الخصیة خلقة االله بطابع مختلف عن باقي الجلد حیث جعل سبحانه وتعإلى به خلایا حساسة لدرجة الحرارة لكى تحافظ على درجة الحرارة اللازمة لنمو الحیوانات المنویة
إذا ارتفعت درجة الحرارة فانه یتمدد لیصبح رقیقا جدا لیقلل من درجة الحرارة
وإذا انخفضت درجة الحرارة فانة ینكمش لیصبح سمیكا جدا لیزید من درجة الحرارة

** لذلك فان الخصیة المعلقة إذا أھملت ولم ننزلھا في الوقت المناسب إلى كیس الخصیة فان الحیوانات المنویة تموت مما یؤدى إلى العقم وفقدان القدرة على الانجاب، كما أنھا مع الوقت تتحول خلایاھا إلى خلایا سرطانیة وتؤدى إلى ورم سرطاني خبیث

 

الخصیة النطاطة:

ھي خصیة نزلت بالفعل إلى داخل كیس الخصیة ولكن لم تثبت به وذلك لارتخاء رباط الخصیة، ثم صعدت بعد ذلك إلى المنطقة الاربیة أو البطن، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع:

-الخصیة المعلقة المكتسبة: وفیھا یحدث تلیف بقناة مسار الخصیة بالمنطقة الاربیة وعلیة مع نمو الطفل فان ھذا التلیف یسحب الخصیة إلى أعلى حتى تصبح معلقة، وفى ھذا النوع یجب التدخل الجراحي لمنع حدوث ضمور بالخصیة وعدم القدرة على الانجاب
-الخصیة الصاعدة: وفیھا یحدث تضخم بالعضلة الرافعة للخصیة مما یؤدى إلى رفع الخصیة لفترات طویلة داخل البطن، وفى ھذه الحالة أیضا یجب التدخل الجراحي لمنع حدوث ضمور بالخصیة وفقدان القدرة على الانجاب
-الخصیة النطاطة الحقیقیة: وفى ھذه الحالة فان الخصیة تصعد وتنزل داخل كیس الخصیة ولكن لا تخرج خارجة وفى ھذه الحالة لا تحتاج إلى تدخل جراحي لأنھا طبیعیة ولا تؤثر على الانجاب

**الخصیة النطاطة تبدأ في الظھور بعد عمر عام وتكون كاملة الوضوح بعد عمر عامان، وعلى ذلك فان قرار التدخل الجراحي من عدمھ یؤخذ بعد سن السنتین

 

الخصية المعلقة

الخصية النطاطة

حشوات السيليكون لتضخيم الخصية الضامرة

أسئلة وأجوبة

الصور

الفيديوهات