القضيب المنحني (المقوس)

القضیب المنحنى ھو القضیب المائل، أي أن اتجاه جذر القضیب یكون صحیحا ولكن الانحناء یكون في أعمدة القضیب والانحناء له عدة اتجاھات (للأمام ناحیة كیس الخصیة، للخلف ناحیة البطن، وجانبي للیمین أو للیسار)
الانحناء للخلف إذا كان بسیطا لا یحتاج لشيء أما إذا كان كبیرا یحتاج للتدخل الجراحي باقي الانحناءات تحتاج للتدخل الجراحي

القضیب المنحنى قد یكون خلقیا:
الخلقي یتم إصلاحه عند سن ثلاث سنوات بجراحة بسیطة بأعمدة القضیب والاصلاح یكون دائما

وقد يكون مكتسبا وهذا لعدة أسباب:
-الطھارة العنیفة حیث یتم استئصال جزء كبیر من جلد القضیب من ناحیة واحدة فعند التئام الجرح یتم شد القضیب لھذه الناحیة وانحناء أعمدة القضیب لھذا الاتجاه خاصة عند الانتصاب أو التبول
-الاصابة الشدیدة للقضیب وحدوث تلیف مكان الاصابة یؤدى لانحناء القضیب في اتجاه الاصابة
-الملابس الضیقة أو النوم على البطن لفترات طویلة ودائمة
-مرض بایرونى أو دوبیوترین وھذه أمراض تحدث تلیفات بأعمدة القضیب ومن ثم انحناء أو انكماش بالقضیب وھذه الأمراض تحدث غالبا في كبار السن

علامات الخطر:

** إذا اشتكى الطفل من الم بالقضیب أثناء الانتصاب أو التبول فیجب على الأم أن تلاحظ القضیب جیدا وخاصة إذا تكرر أو ازداد تدریجیا

** انحناء القضیب یؤدى إلى مشكلات جنسیة خطیرة من ألم أثناء الجماع ثم ضعف بالانتصاب حتى الوصول إلى انعدام الانتصاب نھائیا

** تعد عملیة اصلاح انحناء القضیب الخلقي عملیة ناجحة بنسب عالیة ما لم یحدث تسریب وریدي وضعف بالانتصاب

** لا تھمل القضیب المنحنى دون اصلاح الانحناء لأن الوقت لیس في صالحك لأنه عند حدوث ضعف في الانتصاب یكون قد فات أوان الاصلاح فقط فحینھا تحتاج لإصلاح القضیب وتركیب دعامات سیلیكون للمحافظة على قدرة القضیب على الانتصاب

** كما یزید انحناء القضیب أثناء الممارسات الجنسیة من احتمالیة حدوث كسر بالقضیب ومن ثم تلیفات شدیدة وفقدان القدرة الجنسیة نھائیا

** أیضا یزید انحناء القضیب أثناء الممارسات الجنسیة من احتمالیة حدوث تسریب وریدي وفقدان القدرة الجنسیة

⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓⇓

 

القضيب المنحني

أسئلة وأجوبة

الصور

الفيديوهات

اترك تعليقاً